0
كتب : ناصر القحطاني 

     يعد من أعمدة الصحافة وخاصة الرياضية منها ، تتلمذ على يده أجيال لاتعرف الهزيمة ، فالصحفي والكاتب الإعلامي السعودي صالح بن سعيد العمودي ترك له مكانة في الصحافة السعودية ويستحق أن نرفع له القبعة تحية وإحتراما

من أبنائه براء وبسام وصفوان وبحروباسل وغيرهم زادهم الله بركة وأقر بهم أعين والديهم ، فكيف كانت البداية في مشوار الإنجاز ؟؟


تلقى تعليمه الابتدائي في المدرسة الفيصلية بحي الهنداوية ، ثم أكمل مشواره في مدراس الفلاح بحارة المظلوم.
- حصل على بكالوريوس " إدارة عامة " من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة.
  بدأ حياته العملية في الإدارة العامة للتعليم بجدة لمدة ست سنوات.
- في عام 1984م انتقل للعمل في إحدى شركات بترومين، ثم شركة
" سمارك "، وأكمل مشواره في هذا القطاع في شركة أرامكو حتّى عام 1996م.
- بدأ العمل الصحفي في عام 1397هـ كمحرر رياضي " متعاون " بصحيفة عكاظ.
- انتقل للعمل بصحيفة " الشرق الأوسط " كمحرر رياضي عام 1402هـ - عاد إلى صحيفة عكاظ كرئيس للقسم الرياضي، واستمر لمدة ست سنوات.
- عمل في إذاعة البرنامج الثاني بجدة كمعد ومقدم برنامج " أخبار الرياضة " لمدة ثلاث سنوات.
- تفرّغ للعمل الصحفي عام 1411هـ كمدير لتحرير الشؤون الرياضية بصحيفة المدينة، ثم مديرًا لتحرير الشؤون السياسية..
- ثم عاد من حيث البداية في مشواره الصحفي الى مؤسسة عكاظ للصحافة والنشر" عمل من خلالها "رئيساً للتحرير المكلف " لجريدة النادي اليومية.
* له مقالات صحفية في بعض الصحف السعودية والمجلات السعودية والعربية . المؤلفات والاصدارات الإعلامية :
* أصدر عدّة مؤلفات في مجالات مختلفة "رياضية وثقافية وسير ذاتية " منها :
- بيت الكيال .. تاريخ وأجيال
- عبدالله الفيصل .. الرمز الذي عرفناه. - فوزي خميـّس .. نجم في القمة.
- منصور البلوي .. أنا والاتحاد. - لمن كأس خادم الحرمين ؟
- الاتحاد وثلاثية القرن. - الاتحاد قوة. - الاتحاد.. أسطورة الزمن، وسيمفونية العصر.
- ألف .. باء .. ثقافة - ومضة قلم ( تحت الطبع ).
- حمزة ادريس - البرق. - موسوعة الاندية السعودية (تحت الطبع)
* مثـّل المملكة العربية السعودية ضمن العديد من الوفود الإعلامية الرسمية عربيًّا وعالميًّا.
عضو الاتحاد الدولي للصحافيين.
عضو الاتحاد العربي للصحافة الرياضية.
عضو هيئة الصحفيين السعوديين.
عضو هيئة الشرف بنادي الاتحاد .
عضو المنتدى العربي للجودة.
عضو مجلس إدارة بيت الشباب بجدة.
مستشار اعلامي لمجموعة الإنسان للاعلام والنشر .
مستشار اعلامي لعدة مجلات اعلامية متخصصة ورئيس تحرير مكلف لصحيفة النادي.



▐الإبتعاد من "النادي":

                                  
كانت آخر محطاته رئيس تحرير صحيفة النادي والتي غادرها بقرار ظالم ومؤامرة نجحت في ابعاده ، الزميل العمودي إبان عمله في صحيفة المدينة أشرف على تغطية عدد من الأحداث كان منها الحرب على العراق وأدار دفة التغطيات بكل نجاح وإقتدار ، كما أشرف على ملحق الهدف الرياضي بالإضافة الى القسم الرياضي فترك الملحق جدلا كبيرا وسجل موقعه في الصحافة الرياضية السعودية ، ولايمكن للصحفي الكبير أن ينسى زملاء له شاركوه النجاح في الملحق ويقفز في الذاكرة إسم الصحفي المخضرم الأستاذ حسن باخشوين

كانت له مساهمات جادة في الإتحاد وغدت زاويته "صرير" نافذة للإطروحات التى أثارت الكل فلايمكن ان تذكر الصحافة الإتحادبة ولايذكر إسم "صالح العمودي"


وله مع النادي قصة كبيرة فقد صنع الفكرة وتحمل أعباء السفر الى خارج المملكة من أجل دعم الصحيفة التى تحولت من مجلة والتقى بعدد من كبار المنفذين والمخرجين ووضع للنادي "بصمة" يسير عليها الآن من بعده من نجحوا في محاربته وإقصاؤه  حتى أولئك من أتى بهم معه من صحيفة المدينة من النادي الصحيفة


كان ولازال يبث الحماسة في نفوس زملائه من يبادلونه الإحترام وكل التقدير ولاريب فهو قد عرف بحسن أخلاقه وتعامله الرفيع

▌ هذا الموقف:

وكانت من ابرز المواقف التى لن ينساها جيل الصحافة الرياضية حينما زار المركز الإعلامي لإحدى بطولات دورة الصداقة لدولية في ابها فألتقى بالمحررين من شاركوا في التغطية ومنهم الزملاء : ناصر القحطاني وعلي الأحمري وعلي آل سعيد ومنسوبي مكتب الصحيفة في عسير وقد دعم المكتب وأوصل ملاحظات منسوبيه الى رئيس تحرير صحيفة المدينة د فهد عقران والى نائبه الأستاذ محمد محجوب


                                    ▲مع الشيخ الإتحادي رجل الأعمال الفتيحي


▲  العمودي  مع سمو الأمير خالد بن عبدالله
                           



 قالوا عنه:
الزميل علي العكاسي من صحيفة البلاد : الأستاذ صالح العمودي نادر الصفات ومعدنه أصيل له مواقف وفيه مع زملاء المشوار ولايمكن أن نسقط من الرجل حقه يستحق الذكر والوفاء 
الزميل : ناصر القحطاني : ابو بسام عملة نادرة وقامة إعلامية كبيرة ولن أنسى مواقفه معي في مرضى الحالى "القلب" وكنت أتذكر نصائحه المستمرة بأن لا أبذل جهدا كبيرا وأن أبتعد عن الإنفعال كان يحرص على التواصل معي ولازال فهو خير موجه لي في حياتي الإعلامية والصحفية 

الكاتب علي النهاري على صفحة الفيس بوك كتب

استاذنا الكبير . اذا اردت ان اختصر فليس لي الا ان (اقول صالح العمودي من صنع النادي.وليست النادي من صنعته ) مع كل التقدير والاحترام لمن هو دوما للابداع 

وكتب الكاتب عادل نوار ايضا على الفيس بوك "أبو براء فطحل من فطاحل الصحافه ,, وبخبرته الطويلة وبقلمه الجبارأستفادت منه جريدة النادي ,,, فقد فرضها على جميع الرياضيين بمختلف ميولهم ,, ونافست جرايد لها باع طويل ..وتم استبعاده من هذه الجريده بفعل فاعل التي خسرته...وإنني متأكد من عودته أو تلهف الجرايد الأخرى بإسناد المهمة له.......ولاظالم بخير 

وكتب الزميل  : خالد فلاته: الى قدوتي واستاذي وعراب الصحافه الاستاذ صالح العمودي اكن لك التقدير والاحترام واقدم لك بطاقة شكر وعرفان وتقدير لعملك المثمر الذي لن انساه ووقوقفك بجانبي وهذا بحد ذاته شرف لي بان اكون احد تلاميذك وان اكون احد ابناءك فانت الشخص الذي غمرني بوده ولطفه فاتمنى لك التوفيق وين ماكنت وربي يوفقك ياعراب الصحافه شكرا لك من القلب شكرا لانسانيتك شكرا لطيبتك شكرا لشخصك الكريم ودمت بود استاذي القدير

 وكتب الكاتب بدر فرحان على صفحة الفيس بوك : 

الأستاذ صالح العامودي بعد التحية وعذب الإحترام .. لا أستطيع ان أختزل وصفك في بضع كلمات ، فأمام قامتك تتساقط العبارات ، وتنحني كل المفردات .. ليت لغتنا العربية كانت أكثر من ثمانية وعشرون حرفاً .. " دمتم طيبين "


ولايزال في الذاكرة بقية 



إرسال تعليق

جميع الردود تعبر عن رأي كاتبيها فقط ، وحرية النقد متاحة لجميع الأعضاء والقراء والقارئات الكرام بشرط ان لايكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من العبارات البذيئة وتذكر قول الله تعالى " مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد" صدق الله العظيم

 
الى الاعلى