0
واس- املج ┃


تواصل بلدية محافظة أملج, تكثيف جهودها في مجالات صحة البيئة والنظافة والصيانة والزراعة خاصة في الأماكن السياحية العامة المنتشرة في المحافظة كالمتنزهات البحرية في شاطئ الدقم السياحي والكورنيش الجنوبي والشبعان والحسي والحدائق العامة , التي تشهد إقبالا متزايداَ من الأهالي والسياح الذين جعلوا محافظة أملج وجهتهم السياحية في إجازة الصيف .
وأوضح رئيس بلدية المحافظة المهندس ناجي رمضان غبان, أن البلدية تقوم بتكثيف جهودها وفق جدول زمني مخصص على مدار اليوم لإبقاء المواقع نظيفة وخالية من الملوثات من خلال توزيع فرق النظافة على جميع المرافق وزيادة براميل النفايات, كما حرصت البلدية على تجهيز الشواطئ بالخدمات التي يحتاجها الأهالي والسياح لتعكس الجمال الطبيعي لشواطئ المحافظة ونظافتها خاصة في منطقة الكورنيش والشاطئ الجنوبي وشاطئ الدقم السياحي التي عادة ما تكون هذه الأماكن مقصد للسائح .
وأفاد غبان أن البلدية وضعت جدولة زمنية لرش المبيدات الحشرية خاصة في الحدائق والمتنزهات التي تكون مقصداً للأهالي والسياح، وفي نفس الوقت قامت البلدية بتكثيف جولاتها الرقابية اليومية والمفاجئة على المطاعم والبوفيهات والبقالات والمقاهي خاصة التي تقع على الطريق الدولي الذي يشهد كثافة مرورية عالية هذه الأيام وكذلك البوفيهات والمطاعم المنتشرة حول الأماكن السياحية، بالإضافة لعمل صيانة للألعاب المنتشرة في المنتزهات وأعمدة الإنارة وعدادات الكهرباء، وذلك حرصاً على خدمة و راحة المواطن والزائر .
من جهته أكد المتحدث الإعلامي لبلدية أملج نايف جابر البرقاني, أهمية تكثيف هذه الجهود التي تهدف إلى تقديم جميع الخدمات للمتنزهين والسياح الذي جعلوا من محافظة أملج وجهتهم السياحية عطفاً على ما تمتلكه المحافظة من مقومات سياحية حيث التنوع البيئي الذي يجمع بين الشاطئ والجبل والسهل في مكان واحد واعتدال أجوائها .
ودعا الجميع إلى ضرورة الاهتمام بالنظافة العامة من خلال رمي المخلفات في أماكنها المخصصة والتعاون مع البلدية في التبليغ عن مخالفات الصحة العامة .
 

إرسال تعليق

جميع الردود تعبر عن رأي كاتبيها فقط ، وحرية النقد متاحة لجميع الأعضاء والقراء والقارئات الكرام بشرط ان لايكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من العبارات البذيئة وتذكر قول الله تعالى " مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد" صدق الله العظيم

 
الى الاعلى