0

  سارة الأسمري- جدة ┃






كشفت الإعلامية والروائية السعودية "روزانا اليامي" جوانبا من حياتها الشخصية ونقلت الى جمهورها تطورات حياتها في حوار صحفي مثير أجراه الزميل ناصرغالب القحطاني لمجلة "شباب عشرين " الإماراتية التى تصدر عن دار الصدى للصحافة والنشر في دبي ونشر في العدد رقم 90  في الأسواق السعودية وحمل الحوار المنشور عدة عناوين صحفية اعلامية وممثلة وروائية المشاكسة روزانا اليامي أنا هلالية تعشق البحر"   "المجاهرة بالمعصية " علمتني الكثير وقسوة المجتمع علمتني الصلابة حيث اجابت على سؤال حول تعريف نفسها لقراء المجلة بأنها من مواليد عام 1988م اعلامية وصحفية وممثلة تلفزيونية وروائية وصدرت لها رواية "الف رجل في ليلة واحدة" وأسست أكاديمية اعلامية لتأهيل السعوديات في العمل الإعلامي وحول بدايتها مع الإعلام قالت أنها بدأت منذ أن كان عمرها 13 عاما حيث كانت أصغر صحفية في مجلة روتانا وقامت بكتابة مواد صحفية تفوق عمرها الحقيقي بسبب جرأتها وانتقلت الى العمل في مجلة سيدتي كمراسلة لها من السعودية وانتقلت الى الصحافة الإلكترونية كمراسلة لموقع "إيلاف" ثم عادت الى الصحافة الورقية حيث كانت محررة بالقسم النسائي  بصحيفة "المدينة" ثم أنتقلت الى مجلة "رؤى" . وحول انتقالها الى العمل التلفزيونى الفضائي قالت أنها عملت في قناة الآن الفضائية ومعدة تقارير لقناة lbc اللبنانية وعملت مع الاعلامية أميرة الفضل في برنامج "نساء"فأكتسبت خبرات جديدة في مجال صياغة التقارير التلفزيونية .

ثم شرحت قصتها مع حلقة " المجاهرة بالمعصية " حيث قامت بإعداد الحلقة في برنامج "أحمر بالخط العريض" حيث تمت إستضافة شاب يدعى " مازن عبد الجواد" وتحدث عن علاقاته الغير مشروعة وكانت الحلقة تسلط الضوء على علاقات الشباب لفتيات وابتزازهن وتم عرض لقطات في الحلقة لم تحذفها الرقابة في القناة وقالت ان القناة تتحمل المسئولية فكونها معدة للتقرير لاتتحمل مسئولية عرض تلك اللقطات ، وبعد عرض الحلقة أنهالت الردود ورفعت عليها دعوى قضائية وصدر بحقها سجن وجلد حتى تدخل خادم الحرمين الشريفين واصدر أمره الكريم بالعفو عنها وتؤكد أنه برغم أن صفحة تلك القضية قد طويت الا إنها باتت محطة مؤلمة في حياتها وحول سؤال عن تجربة المرأة السعودية في الإعلام قالت ان المرأة السعودية أثبتت جرأتها في هذا المجال وتحدثت عن مشروه الأكاديمية التى أنشأتها لتأهيل الإعلاميات مؤكدة انها أكاديمية على النت وليست منشآت ومبنى ثم تحدثت عن مشوارها مع العمل الدرامي وانها تلقت عرض من قناة "سيوف" الفضائية " وقالت أنها تحب نادي الهلال وتعشق البحر أشياء أخرى مثيرة في الحوار نشرت على صفحتين في المجلة


صور للحوار المنشور مع الزميلة روزانا اليامي




   



   


   


   




إرسال تعليق

جميع الردود تعبر عن رأي كاتبيها فقط ، وحرية النقد متاحة لجميع الأعضاء والقراء والقارئات الكرام بشرط ان لايكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من العبارات البذيئة وتذكر قول الله تعالى " مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد" صدق الله العظيم

 
الى الاعلى