0
امل العسبلي وواس - تبوك ┃



نظمت الشركة السعودية للكهرباء بتبوك امس, جولة تعريفية لممثلي وسائل الإعلام بالمنطقة على أهم المنشآت الحوية لتوليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية بمدينة تبوك, بهدف استعراض مجمل المشاريع المنفذة بالمنطقة, والمشاريع الرأسمالية الجاري تنفيذها, والمشاريع المستقبلية لتعزيز المنظومة الكهربائية بتبوك بإجمالي 16.455 مليار ريال .
وأوضحت الشركة خلال الجولة التي شملت محطة توليد الكهرباء ومراكز التحكم والنقل ومركز خدمة المشتركين أن مشروع توليد الطاقة الكهربائية من الرياح بمحافظة البدع سيتم الانتهاء منه في الموعد المحدد بنهاية العام 2019 م , بطاقة إنتاجية تناهز الـ440 ميجاوات .
وتطرقت الشركة لمنظومة الخدمات التي تقدمها للمواطنين والمقيمين بمدن ومحافظات ومراكز المنطقة, حيث استمع الإعلاميين لشرح مفصل من مدير محطات التوليد بتبوك المهندس أكرم الشريف عن نشأة المحطة , وآلية العمل فيها والنقلة التي شهدها قطاع توليد الكهرباء بالمنطقة, متناولا سعي الشركة للاعتماد على مصادر الطاقة البديلة والوقود الخام, بغية تقليل الاستهلاك العالي من الديزل الذي تستنزف منه المولدات يوميا قرابة 132 ألف متر مكعب بما يعادل 200 شاحنة محملة بالديزل كل يوم , مشيرا إلى أن الانتهاء من مشروع ضباء الخضراء والمقرر بدء العمل فيه بعد 3 أشهر , ومحطة توليد الكهرباء بطاقة الرياح بمحافظة البدع 2019 م , سيسهم في خفض التكاليف التي من شأنها أن تدفع الشركة إلى إنجاز مشاريع أخرى تعود بالنفع على المعني الأول بالخدمة وهو المستهلك .
بعد ذلك قدم مدير إدارة النقل الكهربائي والصيانة بالشركة المهندس عبد الرحمن العتيبي شرحا حول آلية وصول الكهرباء من محطة توليدها وحتى منزل المستفيد والمراحل التي يمر بها التيار الكهربائي عبر شبكات التوزيع المختلفة, ثم أكمل الإعلاميين جولتهم داخل مرافق المحطة، حيث استمعوا لشرح عن آلية العمل داخل مركز التحكم الذي يدير 28 محطة , كمركز اتصال وتنسيق مباشر بين العاملين في الشركة , ومراكز معالجة الأعطال حيث يستقبل ما يعادل 240 اتصالا في الساعة , ويمثل حلقة الوصل الهامة بين جميع المحطات التي تتواجد منها 3 محطات توليد في منطقة
تبوك .
وفي ختام الجولة انتقل ممثلي وسائل الإعلام بالمنطقة لمقر الشركة السعودية للكهرباء, مستمعين لشرح مفصل عن مركز خدمة المشتركين والخدمات التي يقدمها ضمن مبادرات برنامج التحول الاستراتيجي المتسارع التي تهدف من خلاله الشركة إلى دعم وتطوير خدماتها بغية تسهيل وتسريع عملية التواصل مع المشتركين من خلال استحداث وتطوير ودعم جميع قنوات الاتصال الإلكتروني مع جميع فئات المجتمع توفيراً للجهد والوقت، بعد أن أصبحت الشركة الأكبر في مجال الطاقة الكهربائية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتشمل الباقات الخدمية للمشتركين البوابة الإلكترونية للشركة، وتطبيق الكهرباء (ALKAHRABA) على الهواتف الذكية، بالإضافة إلى حسابات الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي مثل خدمة "صديق الكهرباء" على تطبيق واتساب، وحساب "العناية بالمشتركين" على موقع تويتر وتطوير "مركز خدمة المشترك" عبر رقم الاتصال الموحد (920001100 ) .
واستمع الحضور كذلك لشرح من مدير شركة كهرباء تبوك المهندس مساعد القباع عن نشأة الكهرباء بالمنطقة قبل أكثر من نصف قرن , حيث قدمت الخدمة حينها من خلال مؤسسات أهلية لم يتجاوز عدد المستفيدين منها 170 منزلا, حتى صدر الأمر الملكي عام 1392هـ بإنشاء شركة الكهرباء بتبوك , وبدأت تتسارع حينها وتيرة النمو السكاني والإقبال على الخدمة حتى فاق عدد المستفيدين منها اليوم 242 ألف مواطن .




إرسال تعليق

جميع الردود تعبر عن رأي كاتبيها فقط ، وحرية النقد متاحة لجميع الأعضاء والقراء والقارئات الكرام بشرط ان لايكون الرد خارج نطاق الموضوع وأن يكون خال من العبارات البذيئة وتذكر قول الله تعالى " مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد" صدق الله العظيم

 
الى الاعلى